منتديات سبور ستارز
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته في احلى موقع رياضي < منتديات سبور ستارز > نرحب بكم كاعضاء معنا في عاائلة سبور ستارز و ندعوا بكم باتسجيل او الدخول ان امكن



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  على خطى تشيتشاريتو

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 142
تاريخ التسجيل : 25/05/2011
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: على خطى تشيتشاريتو   الجمعة يونيو 03, 2011 4:11 pm

على خطى تشيتشاريتو


لطالما تميزت كرة القدم المكسيكية بإنجاب عدد من الهدافين الكبار الذين أبهروا عشاق الساحرة المستديرة في مشارق الأرض ومغاربها. ويكفي التذكير بما حققه هوجو سانشيز ولويس جارسيا وخاريد بورجيتي في أيام عزهم على ملاعب كرة القدم العالمية، قبل أن ينتقل مشعل بلاد الأزتيك إلى يد خافيير هيرنانديز الذي باتت شهرته تطبق الآفاق. ورغم أن تشيشاريتو ما يزال في الثانية والعشرين من عمره، إلا أن الحديث بدأ منذ الآن عن خليفته. إذ يعد مواطنه أوليسيس دافيلا بالكثير من العطاء والتألق في نهائيات كأس العالم تحت 20 سنة كولومبيا 2011 FIFA.

فقد بزغ نجم المهاجم الصاعد بقوة ضمن بطولة الشباب في أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي، حيث أظهر قدرة عالية على تسجيل الأهداف وخلقها كذلك، قبل أن يظفر بلقب أفضل لاعب في المسابقة عن جدارة واستحقاق.

وعلى بعد أسابيع معدودة من انطلاق العرس العالمي، تحدث النجم المكسيكي في حوار حصري لموقع FIFA.com، حيث أكد رغبته الجامعة في "صنع التاريخ" على ملاعب بلاد مزارعي القهوة.

تفاؤل مشوب بالحذر
بعد العروض القوية التي قدمتها كتيبة تريكولور في البطولة التأهيلية التي استضافتها جواتيمالا، حيث فازت بأربع مباريات برصيد 18 هدفاً، بدأ الحديث بشدة عن "جيل ذهبي جديد"، بقيادة دافيلا، رغم أن المهاجم البارع يفضل عدم الوقوع في فخ الغرور، داعياً رفاقه إلى التحلي بالتواضع واحترام الخصوم.

وقال صاحب القميص رقم 11 "سنذهب للتنافس مثل جميع المنتخبات الأخرى، إذ سيتعين علينا السير خطوة خطوة." ورغم نبرة الحذر التي تطغى على كلمات الساحر المكسيكي، إلا أنه لم يخفِ تفاؤله بحظوظ فريقه في البطولة التي تقام بين 29 يوليو/تموز و20 أغسطس/آب، حيث أكد أن "الهدف الأسمى هو صنع التاريخ والفوز باللقب العالمي من أجل إسعاد الشعب المكسيكي."

بيد أن الطريق إلى منصة التتويج لن يكون مفروشاً بالورود، إذ سيتعين على أبناء الأزتيك إخراج كل ما في طاقاتهم منذ الدور الأول عندما يلاقون منتخبات عملاقة بحجم إنجلترا والمكسيك وكوريا الشمالية.

وقد يخطئ من يعتقد أن تحديات المجموعة السادسة تخيف دافيلا، إذ يتطلع إلى انطلاق المنافسات بثقة عالية في النفس، مؤكداً أن "السعادة عارمة في معسكرنا، فهل ثمة أفضل من التغلب على منتخبات كبيرة في بداية المشوار لكي نكسب احترام بقية الخصوم!"

روح الفريق
لم يكن لابن العشرين ربيعاً أن يظهر بكل تلك القوة لولا العمل الدؤوب الذي يقوم به رفاقه كل من موقعه. فبخلاف الأجيال السابقة التي تعاقبت على منتخب الشباب، يبدو أن الفريق الحالي لا يعرف معنى الإرتجال وانعدام التخطيط، إذ بات يقوم على أسس علمية مضبوطة وسياسة تتبع منهجية واضحة المعالم. وقد أوضح دافيلا ذلك بالقول: "إننا نلعب جنباً إلى جنب منذ سنتين. وقد فهمنا المطلوب منا منذ اليوم الأول، أي السعي إلى اللعب بشكل جيد اعتماداً على الكرات الأرضية. لقد شاركنا في بطولات عديدة وتأقلمنا مع أجوائها بسرعة وهذا هو ما يجب أن ننجح في تحقيقه عندما ندخل غمار كأس العالم."

أحلام وتحديات
ما هي إلا أسابيع قليلة حتى يكتشف العالم بأسره لمسات الساحر أوليسيس دافيلا وأهدافه الرائعة. وفي انتظار ذلك الموعد التاريخي، لا يتوانى المهاجم المكسيكي عن تعريف نفسه بنفسه، حيث قال "أنا أتمتع بخفة كبيرة، أسدد الكرة بالقدمين معاً، ويعجبني التصويب من خارج منطقة الجزاء وتبادل الكرات القصيرة بكثرة مع زملائي."

لا شك أن هذه المهارات كافية لكي يتمكن أي لاعب من تدوين اسمه في كتاب التألق، بيد أن صاحب القميص رقم 11 لا يُعد السلاح الوحيد في خط هجوم تريكولور، حيث أكد المهاجم البارع أن "بإمكان ألان بوليدو وإيميليو أورانتيا وتوفيق جرش وإريك توريس صنع الفارق وحسم الموقف في أية لحظة، إذ من المهم دائماً امتلاك لاعبين مثلهم داخل تشكيلة الفريق."

وينتمي دافيلا إلى أكاديمية تشيفاس، شأنه في ذلك شأن رفيقه إريك توريس ابن الثامنة عشرة الذي انضم إلى منتخب الشباب بعدما تخلف عن البطولة التأهيلية. ويبدو أن الشابين الصاعدين يسيران على خطى تشيتشاريتو، هداف مانشستر يونايتد، الذي شب وترعرع في كنف عملاق جوادالاخارا هو الآخر.

وبالنسبة لدافيلا، فإن سبب تألق أبناء تشيفاس واضح لا غبار عليه، إذ "يمنح الفريق للاعبيه فرصة صقل مواهبهم من خلال المشاركة في الدوريات الدولية،" علماً أن "الإحتكاك بلاعبين من المستوى الرفيع يجعلك تتطور بسرعة." كما أكد أن مسؤولي قلعة روخيبلانكوس "يعيرون اهتماماً بالغاً للاعبيهم الشباب، فعندما تبدأ مسيرتك مع الفريق الأول تكون قد خضت قبل ذلك العديد من المباريات مع المنتخب وشاركت في أكثر من بطولة دولية خارج البلاد، مما يعني أنك جاهز لدخول غمار الدوري الممتاز عن سن الثامنة عشرة أو التاسعة عشرة."

إذن يبدو المستقبل مشرقاً في وجه ابن ولاية خاليسكو المعجب برونالدو وروماريو، والذي يتعقب بنجاح خطى من سبقوه من أبناء قلعة تشيفاس. وقد أفصح أوليسيس عن طموحاته المستقبلية بالقول: "نحن ذاهبون الآن إلى فرنسا للمشاركة في دورة تولون وسنحاول الفوز به لكي نصل على أتم الإستعداد إلى كأس العالم. فنحن نحلم بالتربع على العرش العالمي ولا شيء سواه."

كما لا يخفي أمل الكرة المكسيكية رغبته في "الإحتراف بأوروبا وخوض غمار البرازيل 2014،" حيث أوضح في ختام حديثه: "لبلوغ أهداف مسيرتي، علي أن أسير خطوة خطوة، إذ ما زال ينتظرني الكثير من العمل المضني وأتمنى أن أكون حاضراً بقوة لتمثيل المكسيك بكل فخر واعتزاز."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sportstars.yoo7.com
 
على خطى تشيتشاريتو
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سبور ستارز  :: الكرة الامريكية :: الكرة المكسيكية-
انتقل الى: